الرئيسية » عظات ومحاضرات (صفحه 3)

عظات ومحاضرات

استلم قوة القيامة

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا  

أكمل القراءة »

قوة إهلاك ابليس

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا  

أكمل القراءة »

الشفاء من التخيلات

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »

فلتخرج من تحت سلطان ابليس الي حضن الاب

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »

إستلام القيامة

بإسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد الذي له كل المجد آمين المسيح قام بالحقيقة قام، الحقيقة أن هذه هى أجمل عبارة تحمل كل معاني البهجة والفرح اللى ليس من هذا الدهر لأنه الرب له المجد قال لهم “آراكم فتفرح قلوبكم ولا ينزع أحد فرحكم منكم” بس أنا عايز ألفت النظر إلى إنه الفرح اللى لهالمجد إتكلم عنه في هذه العبارة .. إنه مصحوب أو مسبب عن رؤيته بعد القيامة وهو اللى قال عنه له المجد “ليكون فرحي كاملاً فيكم” ده له معنى مهم قوي إنه فيه فرح الرب.. وفيه فرحنا، “فرحنا” ده فرحي أنا يعني في حاجات بتبسطني ، ...

أكمل القراءة »

انكسار حرب العدو بالغفران

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا  

أكمل القراءة »

كيف تقتني سلطان ؟

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »

دليل الايمان

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا    ايها الاحباء لا تصدقوا كل روح بل امتحنوا الارواح هل هي من الله لان انبياء كذبة كثيرين قد خرجوا الى العالم  بهذا تعرفون روح الله كل روح يعترف بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسد فهو من الله  و كل روح لا يعترف بيسوع المسيح انه قد جاء في الجسد فليس من الله و هذا هو روح ضد المسيح الذي سمعتم انه ياتي و الان هو في العالم انتم من الله ايها الاولاد و قد غلبتموهم لان الذي فيكم اعظم من الذي في العالم  هم ...

أكمل القراءة »

كيف تقيم في المجد

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا رسالة بولس الرسول إلى أهل فيلبي  الأصحاح الثاني 6 الذي إذ كان في صورة الله، لم يحسب خلسة أن يكون معادلا لله 7 لكنه أخلى نفسه، آخذا صورة عبد، صائرا في شبه الناس 8 وإذ وجد في الهيئة كإنسان، وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب 9 لذلك رفعه الله أيضا ، وأعطاه اسما فوق كل اسم 10 لكي تجثو باسم يسوع كل ركبة ممن في السماء ومن على الأرض ومن تحت الأرض 11 ويعترف كل لسان أن يسوع المسيح هو رب لمجد الله الآب

أكمل القراءة »

المواجهه مع مجد المسيح

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »