الرئيسية » admin (صفحه 11)

admin

النصرة علي الشهوة

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »

اهرب من المجد الباطل

وأنت، أيها البتول، لا تجعل العدو يعلم شيء عن نسكك، ولا تتأمل فيما يخص أقرباؤك، ولكن إذا عملت أي شيء، فاعمله في الخفاء، “فأبوك الذي يرى في الخفاء هو يجازيك علانية” (مت 6: 4). لأن إعلانك عن أعمالك في الحياة يضرك ويوصلك إلى المجد الباطل، حتى ولو وجدت نفسك في آلام شديدة تشبه آلام الله، أكتشف هذا السر الموجود في الألم فقط حيث لا يوجد مجد باطل. وأؤكد لك أن خلاص النفس تنال عليه أجر كثير، إذا حافظت عليه في نفسك. والله لا يتكلم إلى هؤلاء الذين يحتفظون باشتياقاتهم إلى سماع كلمات المنفعة، وهم يسمعون ولا يفعلون. لأن الرب قال: ...

أكمل القراءة »

مصارعتنا مع اجناد الشر

فَإِنَّ مُصَارَعَتَنَا لَيْسَتْ مَعَ دَمٍ وَلَحْمٍ، بَلْ مَعَ الرُّؤَسَاءِ، مَعَ السَّلاَطِينِ، مَعَ وُلاَةِ الْعَالَمِ عَلَى ظُلْمَةِ هذَا الدَّهْرِ، مَعَ أَجْنَادِ الشَّرِّ الرُّوحِيَّةِ فِي السَّمَاوِيَّاتِ.  (أف 6: 12) من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا  

أكمل القراءة »

بركة الاتضاع

والعلاج العظيم يكون بالخلاص من الأفكار السيئة، لأن رئيس الشياطين يسرق منا السمائيات بالكسل أو بأفكار الزنا أو النجاسة، وأيضًا بالكبرياء الذي طرحه بالأكثر في الهاوية. لأنه هكذا قال عنه: “وأنت قُلت في قلبك أصعد إلى السموات أرفع كرسي فوق كواكب الله وأجلس على جبل الاجتماع في أقاصي الشمال. أصعد فوق مرتفعات السحاب. أصير مثل العلى” (أش 14: 13، 14). وبهذا الكلام طُرح في الهاوية وصار ميراثه في النار الأبدية. أما الكبرياء الذي كان فيه إبليس، كان بسبب تفكيره الخاطئ في المسيح، لذلك قال السيد الرب: “من أراد أن يكون فيكم عظيمًا فليكن لكم خادمًا. ومن أراد أن يكون فيكم أولًا فليكن لكم ...

أكمل القراءة »

قصد الله ومشيئة إبليس

قصد الله ومشيئة إبليس من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »

كيف يبلغ الفاسد عدم فساد ؟

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »

ضرورة الإنصات إلى الله

لذلك فإن من ينشد عمل الخلاص لنفسه وهو في هذا العالم فهو أحمق وغبي، لأن الحكيم هو بإنصاته لله. لأن هؤلاء البشر الفاهمين والذين نالوا الموهبة والفداء، وأعلنوها وتاجروا فيها، وامتنعوا عن الاقتراب من الطمع بل ذادوا في العمل عن الفلسين، فهؤلاء هم الذين أظهروا حكمتهم. أما الله فهو ينادى على البشر الأغبياء والحمقى والخطاة. فاستمع إلى ما قاله الله بواسطة أرميا النبي القائل: “لأن شعبي أحمق. إياي لم يعرفوا. هم بنون جاهلون وغير فاهمين. هم حكماء في عمل الشر ولعمل الصالح ما يفهمون” (أر 4: 22). وقول الطوباوي بولس: “لأن حكمة هذا العالم هي جهالة عند الله” (1كو 3: 19). ...

أكمل القراءة »

انسان لا سلطان له علي روحة !

من عظات الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »

السيد المسيح مثال لنا في حياتنا

لم تكن إرادة المسيح مطلقًا، حينما وهب لنا هذا العالم أن نفكر في الأرضيات، بل أن نتحد به ونفكر فقط في الصليب الذي صلب عليه واحتمله، وأن نتمسك بالاهتمام بالليل والنهار بالتسبيح والتمجيد والترتيل له بدون توقف، لكي تستطيع العين أن تستنير بالبصيرة، ونعرف مشيئته، وأعماله، ونحتفظ بقلب بسيط، وفكر نقى. وكما عطف علينا، وكان متحننًا وشفوقًا معنا، هكذا نتبعه نحن أيضًا إلى النهاية. وكما كان وديعًا وهادئًا وصبورًا، ولم يُجازِ الشر بالشر، واحتمل إهانات كثيرة، وصبر على كبرياء اليهود، هكذا نتبعه نحن أيضًا إلى النهاية. فقد تحمل ضربات وعذابات، واجتاز هذه الآلام بنفسه، فقد لطم من عبد رئيس الكهنة ولم يفعل شيء، بل ...

أكمل القراءة »

برنامج صوت صارخ

برنامج صوت صارخ نيافة الأنبا مكسيموس رئيس المجمع المقدس لكنائس القديس أثناسيوس بمصر والشرق الأوسط وأمريكا

أكمل القراءة »