الرئيسية » أقوال آباء » اهرب من المجد الباطل

اهرب من المجد الباطل

وأنت، أيها البتول، لا تجعل العدو يعلم شيء عن نسكك، ولا تتأمل فيما يخص أقرباؤك، ولكن إذا عملت أي شيء، فاعمله في الخفاء، “فأبوك الذي يرى في الخفاء هو يجازيك علانية” (مت 6: 4). لأن إعلانك عن أعمالك في الحياة يضرك ويوصلك إلى المجد الباطل، حتى ولو وجدت نفسك في آلام شديدة تشبه آلام الله، أكتشف هذا السر الموجود في الألم فقط حيث لا يوجد مجد باطل. وأؤكد لك أن خلاص النفس تنال عليه أجر كثير، إذا حافظت عليه في نفسك.

والله لا يتكلم إلى هؤلاء الذين يحتفظون باشتياقاتهم إلى سماع كلمات المنفعة، وهم يسمعون ولا يفعلون. لأن الرب قال: “لا تعطوا القدس للكلاب ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير” (مت7: 6). لأن الكلاب والخنازير يصدون دعوة المسيح مزدرين بها، وهم غير مثمرين في الحياة، والجواهر الثمينة هي كلام الله الذي يمنحه للمستحقين فقط.

كتاب تعليم عن البتولية أو عن النسك للبابا أثناسيوس الرسولي

شاهد أيضاً

بركة الاتضاع

والعلاج العظيم يكون بالخلاص من الأفكار السيئة، لأن رئيس الشياطين يسرق منا السمائيات بالكسل أو بأفكار الزنا ...

اشترك معنا لتكون علي اطلاع دائم بجديد القناة